"اجعلوا الرياضة والغذاء الصحي "أسلوب حياتكم

الكاربوهايدرات مقابل الدهون للتخسيس وحرق الشحوم
كاربوهايدرات-مقابل-الدهون-للتخسيس-الكويت

عندما تقرر اتباع نظام حمية وعمل رجيم، لابد أنك تبحث بمواقع مختلفة عن معرفة أنواع الرجيم التي من الممكن أن تتناسب مع ميولك ورغباتك الغذائية والأكلات التي تحبها والتي لا ترغب أن تتناولها أثناء الرجيم، إلا أن هناك نقطة مهمة تحير الجميع دائما، أقلل الدهون أم أقلل الكاربوهايدرات أم الأثنين معا في جدول الرجيم القادم؟

من المعروف لدى جميع الرياضيين وخصوصا لاعبي كمال الأجسام أن رجيم قليل الكاربوهايدرات لا ينفعهم لأن الجسم يبدأ بحرق العضلات بمجرد ما تنفذ الطاقة التي في الجسم من الأكل، لكن هذا المفهوم خاطيء. فإن كنت تأكل مابين 4 إلى 5 وجبات في اليوم، فتحتاج أن تجعل في 4 منها كاربوهايدرات ولكن بنسب قليلة تعطي الجسم ما يحتاجه ولكن ليس كما كنت تأكل بالشكل الطبيعي قبل عمل الرجيم.

أجريت خلال السنوات العشرين السابقة العديد من البحوث والتجارب لمعرفة أيهما يجب أن يخفف أكثر الدهون أم الكاربوهايدرات؟ وآخر تجربة كانت لأحد الجامعات الأمريكية التي اسغرقت سنة كاملة. حيث قاموا بإختيار 100 شخص، خمسون منهم اتبعوا رجيم قليل الدهون والفريق الآخر اتبع رجيم قليل الكاربوهايدرات والنتيجة كانت صدمة!

تبين أن المجموعة التي قللت الكاربوهايدرات قد خسرت خلال السنة أفضل من المجموعة التي قللت الدهون، ولكن القصة لم تنتهي بعد! حيث تبين أن الذين قللوا أكل الكاربوهايدرات، لم يخسروا كثيرا من الكتلة العضلية، على العكس من الفريق الآخر قليل الدهون، فقد حرق من الكتلة العضلية أكثر من الفريق الآخر.

هل أصبحت متحيرا؟ لا تحتار…فالرجيم المعتدل هو الأفضل بين الجميع. فأنت تحتاج أن تقلل الدهون والكاربوهايدرات معا ولكن بنسب معقوله وبتقسيم صحيح، فالجسم يحتاج إلى الأثنين لكي يقوم بعملية الهضم بشكل سليم ويحرق الدهون والشحوم بالنسبة المعقولة.

لا بأس ببعض الزبدة على الفطور أو ملعقة من زيت الزيتون تسكبها فوق السلطة. وليس هناك مشكلة بأكل الأرز والمعكرونة والخبز والبطاطا، لكن بكميات قليلة والتوقف عن أكلها بعد الساعة السادسة مساء. فإذا عرفت كيف تقسم نظامك الغذائي وحميتك، فلن تواجه أي مشاكل لكي تحرق الدهون والشحوم الزائدة في الجسم.

نبذة عن الكابتن
الكابتن

بواسطة الكابتن / administrator, الكابتن في فبراير 17, 15

متابعة الكابتن

علي الموسوي: خبير في مجال رياضة كمال الأجسام، الحميات الغذائية والغذاء الصحي منذ سنة 1983